Loading...
من نحن 2018-04-16T14:03:33+00:00

ليڤانت المشرق

ليڤانت المشرق هيئة مسيحية غير طائفية هدفها هو مشاركة خبر يسوع المسيح السار مع الناطقين باللغة العربية، وتهيئتهم ليكونوا أتباعا أمناء ليسوع المسيح، وتحفيز الجيل التالي من الشباب لتوسيع تأثير الكنيسة على المستويين المحلي والعالمي.

نشاطاتنا وخدماتنا تتم من خال الشراكة والتعاون مع الكنائس والمؤسسات المسيحية المحلية في جميع أنحاء العالم. نطمح بأن نستمر في بناء جسور الصداقة مع الجميع فيكون كل ما نقوم به لمجد الله وامتداد ملكوته.

إعرف المزيد

قيمنا الأساسية

نحن في مهمة لتحريك وتدريب الجيل التالي من المسيحيين ليكونوا أنواراً في الشرق الأوسط. نحن ملتزمون بالتلمذة والتدريب واستثمار المواهب الروحية لدى الجيل التالي لامتداد ملكوت الله.

نحن نؤمن بـ

بيان الإيمان

قرار الايمان المسيحي الذي هو محرّك خدمة ليڤانت المشرق

الكتاب المقدس

نؤمن بأن الكتاب المقدس هو كلمة الله الموحى بها، المعصومة والموثوقة.

الله

نؤمن بإله واحد أزلي أبدي بثلاثة أقانيم: الآب والابن والروح القدس.

يسوع المسيح

نؤمن بألوهية ربنا يسوع المسيح، وولادته من عذراء، وبحياته البارة الخالية من الخطية، وبمعجزاته، وبموته بسفك دمه، وبقيامته جسدياً من الموت، وصعوده إلى يمين الآب، وعودته شخصياً بقوة ومجد.

الروح القدس

نؤمن بأن الروح القدس يسكن في جميع المؤمنين ومن خلال خدمة الروح القدس يتم تقوية المؤمنين للقيام بالخدمة المسيحية.

الإنسان

نؤمن بأن جميع الناس في كل مكان تائهون ويواجهون حكم وقضاء الله، وأن يسوع المسيح هو الطريق الوحيد للخلاص، وأنه من أجل خلاص الإنسان المفقود والخاطئ فإن التوبة عن الخطية والإيمان بيسوع المسيح ينتج تجديداً بالروح القدس.

الخلاص

نؤمن أنه من أجل خلاص الناس الخاطئين التائهين فإن التجديد بالروح القدس أمر أساسي وجوهري. فالإنسان يخلص من خلال الإيمان بيسوع المسيح وبعمله الفدائي على الصليب.

عودة المسيح

سيعود يسوع المسيح مرة أخرى – شخصياً، وبجسد مرئي – لإتمام التاريخ وخطة الله الأبدية.

المأمورية العظمى

أوصى الرب يسوع المسيح جميع المؤمنين بإعلان الإنجيل في جميع أنحاء العالم وبتلمذة الناس من كل أمة.

فارس أبو فرحة
فارس أبو فرحةمؤسس ومدير مؤسسة ليڤانت المشرق

فارس أبو فرحة هو مؤسس ومدير مؤسسة “ليڤانت المشرق”.

هو كاتب ومؤلف وحاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال. عمل فارس لحساب أكبر الشركات العالمية كمستشار ومصمّم تعليميّ في مجال التدريب والقيادة وتطوير الذات والمهارات.

وهو متحدث جماهيريّ، وغالبا ما يكون ضيفا على مؤتمرات وجامعات في أنحاء العالم جميعها. يتميّز فارس بأسلوبه البسيط والمثير في تقديم الموضوعات وتوفير التطبيقات العمليّة لها.

وقد دفعه حبّه لخدمة الإعلام إلى تقديم مشاريع وبرامج ميديا متنوعة كثيرة. ألف فارس عدة كتب ومقالات ومجوعات دراسية عمليّة تختص في تدريب وتمكين الجيل التالي من الشباب وتطوير قدراتهم اللازمة للقيادة والتفوّق في جميع مجالات العمل والخدمة العامة